البيان الختامي للقمة الإسلامية في اسطنبول: أميركا انسحبت من دورها!

تاريخ الإضافة الخميس 14 كانون الأول 2017 - 8:17 ص    عدد الزيارات 1378

        



 دعا قادة الدول الاسلامية العالم الى "الإعتراف بالقدس الشرقية عاصمة لفلسطين"، وذلك ردًّا على القرار الأميركي الإعتراف بالقدس عاصمة لما يُسمّى "اسرائيل".

 
وفي البيان الختامي لقمة منظمة التعاون الاسلامي الطارئة في اسطنبول، قال القادة: "نعلن القدس الشرقية عاصمة لدولة فلسطين وندعو الدول الى أن تعترف بدولة فلسطين وبالقدس الشرقية المحتلة عاصمة لها".
 
وأضافوا: "نرفض وندين بأشد العبارات القرار الاحادي غير القانوني وغير المسؤول لرئيس الولايات المتحدة الاميركية القاضي بالاعتراف بالقدس عاصمة مزعومة لاسرائيل، السلطة القائمة بالاحتلال، ونعتبره لاغيا وباطلا".
 
واعتبر البيان أن قرار ترامب "يعتبر تقويضاً متعمدًا لجميع الجهود المبذولة لتحقيق السلام ويصب في مصلحة التطرف والارهاب ويهدد السلم والامن الدوليين". ورأى ان هذا القرار يعتبر "بمثابة اعلان انسحاب الادارة الاميركية من ممارسة دورها وسيطا في رعاية السلام وتحقيقه بين الاطراف".
 
وأضاف القادة أنهم يعتبرون القرار "تشجيعًا لاسرائيل، السلطة القائمة بالاحتلال، على مواصلة سياسة الاستعمار والاستيطان والابادة والتطهير العرقي الذي تمارسه في ارض دولة فلسطين المحتلة عام 1967 وفي قلبها مدينة القدس الشريف".