من هو الطفل الذي أبكى الملايين في إعلان « زين »؟

تاريخ الإضافة السبت 19 أيار 2018 - 5:34 م    عدد الزيارات 337

        



 "سيدي الرئيس رمضان كريم وأنت مدعو على الإفطار إذا وجدت بيتي في الدمار وعادت أمي من الطابور بخبزٍ وقلبٍ مكسور"، كلمات جاءت على لسان طفل صغير لم يتجاوز العقد الأول من العمر، في إعلان جديد طرحته شركة"زين" الشهيرة للاتصالات في رمضان 2018، تناولت خلاله قضية فلسطين وأزمة تهويد القدس ومعاناة اللاجئين الفارين من مناطق الصراع والدمار.

ظهر في الإعلان الذي حقق ملايين المشاهدات على موقع "يوتيوب"، عدد من الشخصيات كالرئيس الأمريكي دونالد ترامب، وزعيم كوريا الشمالية كيم جونج أون، والرئيس الروسي فلاديمير بوتين وغيرهم من الرؤساء في الإعلان الذي حمل عنوان "سيدي الرئيس"، ويخاطبهم الطفل الصغير بطل الإعلان يعرض معاناة اللاجئين في كل مكان وأهل فلسطين.

"الوطن" استطاعت الوصول إلى أسرة الطفل الصغير بطل إعلان"زين" إلا أن والده رفض التصريح بشأن كواليس تصوير الإعلان أو سبب اختيار ابنه لأداء الإعلان.

الطفل الذي أبكى الملايين بعد مشاهدة إعلان"زين" يدعى "أليكس سميا" يبلغ من العمر 8 سنوات فقط، حسب قول والده.

يحمل "أليكس" الجنسية اللبنانية ومن سكان بلدة عين الدلب- شرق صيدا في لبنان، وهو متعدد المواهب يحب الغناء والعزف، وحسبما أكد والده، لم يسبق له التمثيل في أي عمل فني من قبل ولكنه ذكي يتفهم ما يفعله جيدا ولذلك برع في تجسيد الدور المكلف به في الإعلان.

"سنفطر في القدس عاصمة فلسطين يكتبها رب الأمنيات العالقة بين يا ليت وآمين"، عبارة اختتم بها الطفل الإعلان الدعائي وظهر عدد من الأطفال وهم يناشدون الرؤساء من أجل إنقاذ طفولتهم من الحروب والدمار.


المصدر: الوطن