الجولان: "إسرائيل" تستعد للحرب

تاريخ الإضافة الأحد 10 حزيران 2018 - 2:13 م    عدد الزيارات 505

        



 بدأ جيش الاحتلال الإسرائيلي، الأحد، تدريباً عسكرياً مفاجئاً وواسع النطاق في هضبة الجولان السورية المحتلة، يمتد لأيام عديدة، بحسب ما أفادت القناة الثانية الإسرائيلية.

وقال متحدث باسم الجيش إنه تم استدعاء قوات من الاحتياط للتدريب المتوقع أن يستمر أياماً، وستُسمع خلاله أصوات انفجارات. وأضاف أن التدريب المفاجئ يهدف إلى الحفاظ على مستوى تأهب وجاهزية القوات، وستشهد المنطقة حركة مكثفة للمركبات العسكرية.

ومنذ حرب 1967، تحتل إسرائيل حوالي 1200 كيلومتر مربع من هضبة الجولان، وأعلنت ضمها إليها في 1981، بينما ما يزال حوالي 510 كيلومترات مربعة تحت السيادة السورية.

ولفتت القناة الثانية إلى تدريب آخر لسلاح الجو الإسرائيلي استمر أياماً وانتهى الخميس الماضي. وشمل تدريبات على مواجهة عسكرية في الجبهتين الشمالية والجنوبية. وقالت إن التدريب استهدف تحسين حالة التأهب والاستعداد مع سيناريوهات حربية مختلفة على أكثر من جبهة، واشتركت فيه مئات الطائرات الحربية ومروحيات نقل.

ويأتي التدريب الذي بدأ الأحد في ظل تصاعد التوتر في منطقة الجولان بعد أنباء عن رفض "حزب الله" طلباً روسيا بالانسحاب من الجولان، وسط سعي إسرائيلي لإبعاده عن المنطقة. كما يأتي بعد أسابيع من إطلاق قوات إيرانية عشرات الصواريخ من الداخل السوري تجاه مواقع عسكرية إسرائيلية في الجولان المحتل.

واستهدف الجيش الإسرائيلي، في الأشهر الأخيرة، مواقع عسكرية في سوريا تواجدت فيها قوات إيرانية، ما أدى إلى مقتل ضباط إيرانيين وتدمير مخازن أسلحة وصواريخ ومنظومات عسكرية متطورة، وفق تل أبيب.


المصدر: المدن