انتحاري صيدا ممرض بمستشفى حمود الجامعي وليس مطلوبا بأحداث عبرا

تاريخ الإضافة الأحد 22 كانون الثاني 2017 - 11:20 ص    عدد الزيارات 1231    التعليقات 0

        



داهمت مخابرات الجيش اللباني التي منزل الانتحاري عمر حسن العاصي في منطقة شرحبيل في صيدا والتي صادرت جهاز كومبيوتر وبعض الوثائق، اوقفت اثنين من اشقاء العاصي هما محمد وفاروق واخرين من ال البخاري والحلبي كانا موجودين في المكان.

ووفق اخر المعلومات الامنية، فان العاصي يعمل ممرضا في مستشفى حمود الجامعي في صيدا ولم يكن مطلوبا في ملف احداث عبرا رغم انه كان من انصار الشيخ احمد الاسير وانه كان ضمن فريق المسعفين الخاص بمسجد بلال بن رباح.


التعليقات (0)

 » لا يوجد تعليقات.

أضف تعليق

*
تحديث الصورة

* الخانات الضرورية.