بسام حمود: أوضاع مخيم عين الحلوة تخطت حدود الشجب والاستنكار

تاريخ الإضافة السبت 8 نيسان 2017 - 6:29 م    عدد الزيارات 1024    التعليقات 0

        



 أشار نائب رئيس المكتب السياسي للجماعة الإسلامية بسام حمود الى "ان أوضاع مخيم عين الحلوة تخطت حدود الشجب والاستنكار والإدانة"، مؤكدا انه "يجب إنهاء حالة الفلتان الأمني المتكررة، التي دأبت عليها بعض المجموعات المسلحة داخل المخيم، بعد أن أرادت منع القوة الأمنية المشتركة المتوافق عليها من كل القوى الفلسطينية داخل المخيم، من ضبط الأمن وإنهاء تفلت السلاح الذي يدفع ثمنه أهالي المخيم وأبناء مدينة صيدا لان امن المدينة من امن المخيم".
وشدد على انه "آن الآوان لكل القوى الفلسطينية بالمخيم من فرض الأمن ومنع تفلت هذه المجموعات المسلحة، كما عليها أخذ القرارات الجريئة والمصيرية بالنسبة للمخيم، حتى لا يتحول هذا المخيم إلى مخيم نهر بارد جديد في لبنان". 


المصدر: النشرة


التعليقات (0)

 » لا يوجد تعليقات.

أضف تعليق

*
تحديث الصورة

* الخانات الضرورية.