السعودي : أي طرح لتجميل وتشجير مدخل صيدا الشمالي لن ينجح إذا لم تتعاون بلدية الرميلة

تاريخ الإضافة السبت 27 أيار 2017 - 8:34 م    عدد الزيارات 961    التعليقات 0الكلمات المتعلقة محمد السعودي

        



 استقبل رئيس بلدية صيدا محمد السعودي وفدا مشتركا من السفارة الفرنسية والنجدة الشعبية الفرنسية والمؤسسات الأهلية في صيدا.

ضم الوفد السكرتيرة الأولى في السفارة الفرنسية صابرينا أوبيرت والملحقة في السفارة استريد شيفيريل، وعن النجدة الشعبية الفرنسية الدكتور إسماعيل حسونة، ومنسق عام المؤسسات الأهلية في صيدا ماجد حمتو، ورامي شما ممثلا جمعية التنمية للانسان والبيئة.

وعرض الوفد للسعودي ما تقوم به الجمعيات الأهلية وجمعية التنمية للانسان والبيئة بالتعاون مع النجدة الشعبية الفرنسية، من مشاريع بيئية وبرعاية فرنسية، ومنها مشروع لتجميل وتشجير مدخل صيدا الشمالي- الرميلة.

وبعدما رحب بالوفد نوه السعودي بالأعمال البيئية التنموية والمشاريع التي يتم تنفيذها، لافتا إلى أنه سبق وتم تنفيذ مشاريع عدة لتشجير وتجميل مدخل صيدا الشمالي- الرميلة "ولكن للأسف كان مصيرها الفشل، والأشجار التي تم غرسها ذبلت وماتت بسبب عدم ريها وهي منطقة تقع ضمن نطاق بلدية الرميلة".

أضاف: "قمنا بإتصالات عدة وبادرنا أكثر من مرة للتعاون والتنسيق مع بلدية الرميلة، ولكن للأسف لم يكن هناك تجاوب أو إلتزام معنا. ومن هنا ووفقا للتجارب السابقة، فإن أي مشروع لتجميل مدخل صيدا الشمالي- الرميلة بتقديري سيكون محكوما بالفشل إذا لم تتجاوب وتتعاون معنا بلدية الرميلة في هذا المجال".

وقد وعد الوفد وسعد ومزهر بإجراء الإتصالات اللازمة مع بلدية الرميلة "من أجل وضع أسس للتعاون في هذا المجال، لا سيما وأن تجميل وتشجير مدخل صيدا الشمالي- الرميلة يعود بالمصلحة على كل البلديات المعنية في المنطقة". 


التعليقات (0)

 » لا يوجد تعليقات.

أضف تعليق

*
تحديث الصورة

* الخانات الضرورية.