القاضي رمضان يستكمل تحقيقاته في ملف حرق نفايات بحيرة صيدا

تاريخ الإضافة الثلاثاء 12 أيلول 2017 - 7:13 ص    التعليقات 0

        



 استكمل المدعي العام الاستئنافي في الجنوب القاضي رهيف رمضان تحقيقاته القضائية المتعلقة باحراق كميات من النفايات في بحيرة المياه الاسنة في صيدا, التي كانت قد احرقت الاسبوع الماضي وتصاعد منه سحبا" من الدخان الاسود مصحوبا بروائح كريهة انتشرت في سماء المدينة ومحيطها .

وكان القاضي رمضان قد بدا التحقيقات في هذا الملف منذ ثلاثة ايام وما زال بصدد استكماله خاصة ان المعلومات المتداولة في عاصمة الجنوب صيدا بان هذا الحريق مفتعل ومتعمد وان هناك من اقدم على حرقه . لذا فان التحقيقات متواصلة وتتركز "حول من له مصلحة في القيام بهذا العمل".
وعلم "ان القاضي رمضان استمع لغاية الان لافادات خمسة اشخاص من المعنيين مباشرة بهذا الملف , وبملف النفايات في صيدا بشكل عام ؟. كما استمع لافادة بعض الناشطين والخبراء البيئين في هذا المجال واحد رجال الاطفاء , واستأنس برايهم حول عدد من القضايا الفنية والتقنية المرتبطة بهذا الملف, ان بالنسبة ل"حرق نفايات" بحيرة صيدا او الحريق الذي شب قبل عدة اشهر في عوادم النفايات في "معمل فرز ومعالجة النفايات" في صيدا الذي تديره "شركةI b c ".
وتشير المعلومات المتداولة في اروقة قصر العدل في صيدا "ان القاضي رمضان بصدد اتخاذ اجراء قضائي بحق الشخص او الاشخاص الذيي تثبت ادانتهم ,  وذلك بعد الاطلاع على هذا الملف ودارستة من كافة جوانبه.. لذا فان المعلومات تشدد على "ان  القرار القضائي الذي سيصدر سيطال الشخص المعني بالحريق مباشرة وكل من له مصلحة بذلك" .  
وخلصت المعلومات الى القول "ان التحقيقات في هذا الملف ما زالت جارية وهناك تصميم لدى القاضي رمضان للوصول الى نتيجة واتخاذ كافة الاجراءات القضائية بحق من تثبت الادلة تورطه وادانته بافتعال الحريق".

المصدر: الاتجاه - الكاتب: محمد صالح


التعليقات (0)

 » لا يوجد تعليقات.

أضف تعليق

*
تحديث الصورة

* الخانات الضرورية.