"إسرائيل" تهدد "إن تجرأتم فاجأناكم".. وحزب الله يرد "إن فكرتم أبدناكم"

تاريخ الإضافة الثلاثاء 12 أيلول 2017 - 7:29 ص    عدد الزيارات 949    التعليقات 0

        



نشر المتحدث باسم "الجيش الإسرائيلي" للإعلام العربي أفيخاي أدرعي عبر حسابه على تويتر تغريدة ردًا على المقولة التي أطلقها حزب الله "وإن عدتم عدنا"، وهي رسالة واضحة توعد فيها الحزب في حال بادر إلى خوض حرب ضد اسرائيل.
 
وقد نشر في تغريدته الأولى صورة لطائرة كتب عليها "إن تجرأتم فاجأناكم" وعلّق عليها بالقول: "قالوا #وإن_عدتم_عدنا فنقول: #إن_تجرأتم_فاجأناكم".
 
ولاحقاً نشر صورة له وهو يحمل لافتة كتب عليها أيضاً "إن تجرأتم فاجأناكم" وأرفقها بتعليق: "أتحدى أولئك من يتخفون وراء أقنعة، فصاحب الحق لا يتخفى".
 
بعدها نشر تغريدة ثالثة للصورة ذاتها وعلّق عليها بالقول: "رغم إصرارنا على حفظ الأمن والهدوء على الحدود الشمالية الا أننا لن نتوانى عن تدفيع من يتجرأ على تهديدنا ثمنًا باهظًا".
 
ولم يتأخر الحزب في الرد على هذه التهديدات حيث نشر الاعلام الحربي صوراً للخسائر التي تكبدتها اسرائيل خلال حربها على لبنان، وترافقت مع تعليق: "قف... هنا حزب الله.. وإن فكرتم أبدناكم".
 
وجاءت التهديدات "الاسرائيلية" بعد يومٍ على الخرق الذي قامت به الطائرات الاسرائيلية فوق عاصمة الجنوب صيدا، حيث خرق الطيران الحربي الإسرائيلي جدار الصوت بشكل عنيف وعلى مراحل ثلاث فوق صيدا ومخيم عين الحلوة وقد حلق على علو منخفض ونفذ غارات وهمية.
 
وأتت هذه الغارات الوهمية في أعقاب كشف جهاز تجسس إسرائيلي مساء السبت في خراج كفرشوبا مثبتاً بعبوات عدة، وبعد يوم على شكوى لبنانية رسمية إلى مجلس الأمن بشأن الخرق الجوي للسيادة الوطنية بعد اعتراف إسرائيل بتنفيذها هجومًا صاروخيًا ضد أهداف في سورية.

 

 


التعليقات (0)

 » لا يوجد تعليقات.

أضف تعليق

*
تحديث الصورة

* الخانات الضرورية.