خاص عيون صيدا: اجتماع للقيادة السياسية في السفارة الفلسطينية ظهر اليوم والبحث يتركز على تفعيل اللجان الثلاثة

تاريخ الإضافة منذ 2 أسبوع    عدد الزيارات 1066    التعليقات 0

        


  •  صورة من الارشيف

 صورة من الارشيف


 وصف مصدر مطلع الوضع في مخيم عين الحلوة بالطبيعي ولكن الحذر ، لافتا الى ان المخيم الذي لا تتعدى مساحته الكيلو متر مربع تسلط عليه اضواء اعلامية تطلق تكهنات وتحليلات متعددة ، يتم العمل فيه من قبل القوى الفلسطينية الوطنية والاسلامية انطلاقا من وثيقة مجدليون التي وضعت حدا للاحداث الامنية التي شهدها المخيم مؤخرا ، حيث تعقد القيادة السياسية الفلسطينية الموحدة اجتماعا لها اليوم عند الساعة الواحدة ظهرا ، وبحضور السفير اشرف دبور ومختلف القوى الفلسطينية استكمالا ومتابعة لما توصلت اليه وثيقة مجدليون حيث من المتوقع ان يتم التركيز على تفعيل اللجان الثلاثة التي تم تشكيلها في الاجتماع السابق في السفارة :

١- لجنة على مستوى مخيم عين الحلوة للتنسيق بين القوى الفلسطينية والاجهزة الامنية اللبنانية ولا سيما الجيش اللبناني.

٢- لجنة على مستوى لبنان من اجل متابعة ملف المطلوبين في المخيمات ولا سيما مخيم عين الحلوة.

٣- غرفة عمليات لمتابعة الاحداث الطارئة والتطورات في المخيم، وكذلك دعم عمل القوة المشتركة وتسهيل انتشارها  في حي الطيري خلال الايام القادمة.

ولفت المصدر نفسه الى ان هناك ايعاز من الدولة اللبنانية وكافة القوى السياسية الصيداوية انه لم يعد من المسموح ان يكون هناك جولات جديدة من العنف داخل المخيم ، وانه من الافضل معالجة الملفات الشائكة في عين الحلوة ولا سيما ملف المطلوبين انطلاقا من اجماع وتوافق فلسطيني فهناك نحو 100 مطلوب للدولة اللبنانية بقضايا امنية حساسة بالاضافة الى مجموعة من المطلوبين بقضايا اخلاقية واطلاق نار في الهواء وتعاطي وترويج مخدرات ..
 
وكان لافتا في هذا السياق تسليم مطلوبين بارزين في مخيم عين الحلوة نفسيهما للاجهزة الامنية اللبنانية خلال الايام الماضية هما : وئام الصاوي ومحمد زهران وكلاهما من جماعة المطلوب الابرز بلال بدر وذلك من اجل تسوية ملفيهما الامر الذي وصفته مصادر فلسطينية بالامر الايجابي الذي قد تكر فيه سبحة المطلوبين فيما بعد ما يخفف الضغط على المخيم ويعزز الامن والاستقرار فيه ..
 
اليوسف
الى ذلك اعتبر عضو المكتب السياسي لجبهة التحرير الفلسطينية صلاح اليوسف ان هناك توافق فلسطيني من اجل حماية المخيم والجوار لكي لا يكون هناك نهر بارد جديد وان هناك وعي فلسطيني بان الجميع على سفينة واحدة واي خرق بهذه السفينة سيودي بالجميع ..
وردا على سؤال حول ملف المطلوبين داخل المخيم قال اليوسف : اننا ننظر لكل شخص يقوم بتسليم نفسه على انها خطوة ايجابية في الطريق الصحيح وغدا سيكون للقيادة السياسية الفلسطينية اجتماعا في سفارة فلسطين سيتركز على تفعيل اللجان الثلاث التي تم تشكيلها فيما يتعلق بملف المطلوبين والتنسيق مع الاجهزة الامنية اللبنانية وغرفة عمليات لمتابعة التطورات ، وكشف اليوسف الى ان هناك اتصالات تجري بعيدا عن الاعلام مع افراد مطلوبين لتسليم انفسهم وتسوية اوضاعهم لا سيما اولئك المطلوبين بقضايا اخلاقية واجتماعية ..
 
وفيما يتعلق بموضوع التعويضات وبلسمة جراح الاهالي قال اليوسف : فيما يتعلق بموضوع التعويضات وبلسمة جراح اهلنا في حي الطيري فسيكون هناك لجنة لمتابعة واحصاء الاضرار داخل المخيم وانه تم توزيع مساعدات مالية قبل عيد الاضحى على العائلات التي تضررت منازلها لا سيما في الطيري كما وتم البدء بترميم عدد من المنازل المتضررة من قبل منظمة التحرير الفلسطينية ..
 
ولفت اليوسف انه خلال اواخر الشهر القادم سيتم دفع تعويضات على العائلات المتضررة في المخيم من اجل ان تعود الامور الى طبيعتها ونشجع الاهالي للعودة الى منازلهم لا سيما في حي الطيري وتثبيت الامن والامان في المخيم ..

المصدر: خاص عيون صيدا


التعليقات (0)

 » لا يوجد تعليقات.

أضف تعليق

*
تحديث الصورة

* الخانات الضرورية.