ضوابط لتحديد صلاحيات "القوة المشتركة"

تاريخ الإضافة الأربعاء 13 أيلول 2017 - 8:06 ص    عدد الزيارات 223    التعليقات 0

        



 بدأت العناصر الارهابية التابعة للارهابي بلال بدر تتهاوى واحدا بعد الاخر، فبعد أقل من أسبوع على تسليم مرافق بدر الشخصي وئام الصاوي نفسه لشعبة المعلومات في الامن العام في الجنوب، وكان سبقه اثنان آخران، سلم الفلسطيني محمد حسين زهران المقيم في حي الطيري نفسه اليوم الى معلومات الأمن العام في صيدا وهو متهم بانتمائه الى مجموعة بدر وقتاله ضد حركة فتح في المعركة الأخيرة في المخيم.

وأشارت مصادر من داخل المخيم لـ"المركزية" الى أن "العناصر التي تسلم نفسها تلجأ الى عصبة الانصار الاسلامية في المخيم التي تتولى الاتصال بالضابط المسؤول عن شعبة المعلومات في الامن العام"، آملة أن "يحذو المطلوبون الباقون حذو هؤلاء ويسلموا أنفسهم لتسوية أوضاعهم القانونية رأفة بذويهم وبالمخيم واستقراره". 

وعلمت "المركزية" أن "لقاء التحالف الفلسطيني في صيدا اتخذ جملة ضوابط ووضعها بيد" القوة المشتركة" ومنها أن على قائد القوة الامنية المشتركة بسام السعد الالتزام بقرارات القيادة السياسية وعدم تجاوز حدود صلاحياته الموكلة إليه من قبل القيادة السياسية"، وأكد اللقاء أن "القيادة السياسية المركزية هي المعني الاول بملف المطلوبين وليس" القوة المشتركة"، التي تنحصر مهمتها بملاحقة المطلوبين الذين اعتدوا على المخيم، بالتنسيق مع القيادة السياسية الفلسطينية في صيدا".


التعليقات (0)

 » لا يوجد تعليقات.

أضف تعليق

*
تحديث الصورة

* الخانات الضرورية.