استراتيجية أميركية جديدة للأمن الإلكتروني

تاريخ الإضافة الجمعة 21 أيلول 2018 - 8:13 ص    التعليقات 0

        



 أعلن البيت الأبيض عن استراتيجية جديدة للأمن الإلكتروني على مستوى البلاد بما يوضح أن الدفاع أولوية لدى الحكومة الاتحادية، وتعهد في ذات الوقت بمهاجمة المتسللين الإلكترونيين الأجانب.

تأتي الخطة قبل أقل من شهرين من انتخابات التجديد النصفي في الكونغرس التي تجرى في السادس من نوفمبر المقبل إذ يتوقع مسؤولو المخابرات الأمريكيون أن تواجه تلك المؤسسات خلالها وابلا من الهجمات الرقمية.

وأكد جون بولتون مستشار الرئيس الأميركي دونالد ترامب للأمن القومي، أن "أول استراتيجية إلكترونية مفصلية بالكامل خلال السنوات الـ15" الماضية دخلت الآن حيّز التنفيذ.

ويأتي ذلك في أعقاب قرار ترامب إلغاء قواعد حددها سلفه باراك أوباما للعمليات السيبرانية.

وقال بولتون "أيدينا لم تعد مكبّلة كما كانت أيام إدارة أوباما".

وأضاف انه يجب "على أيّ دولة تقوم بنشاط سيبراني ضد الولايات المتحدة، أن تتوقّع أننا سنردّ بطريقة هجومية ودفاعية".

وشدد على أن "الرد على الهجمات السيبرانية لن يتمّ بالضرورة في الفضاء السيبراني."

وأشار بولتون إلى الصين وإيران وكوريا الشمالية وروسيا على أنها مصادر رئيسية للتهديدات، قائلاً إن "الأميركيين وحلفاءنا يتعرضون كل يوم للهجوم في الفضاء السيبراني".

ووفقاً لبولتون، فإنّ التدخلات العدائية تستهدف كل شيء، من البنية التحتية الأميركية إلى البيروقراطية الحكومية، فضلا عن الشركات والانتخابات.


التعليقات (0)

 » لا يوجد تعليقات.

أضف تعليق

*
تحديث الصورة

* الخانات الضرورية.