هل تستقيل الحكومة؟

تاريخ الإضافة الأحد 27 تشرين الأول 2019 - 10:59 ص    التعليقات 0

        



توالت في الساعات الماضية تقارير عن مصير الحكومة في ظل الموقف الغامض للرئيس سعد الحريري، بحسب ما اشارت صحيفة "الاخبار" التي لفتت الى ان اجتماع المكتب السياسي لتيار "المستقبل" فتح السؤال حول إمكانية استقالة الحريري، ولا سيما أن القيادي في التيار مصطفى علوش خرج بعدَ لقاء مع رئيس الحكومة وتحدث من "بيت الوسط" قائلاً: "هناك ثمن سياسي يجب أن يدفع للبنانيين، وهناك انتقال حتماً في السلطة، إما تغيير حكومي جذري، وإما حكومة جديدة قد لا يكون الحريري رئيسها".
وتابع علوش إن "الساعات الأربع والعشرين المقبلة ستكون حاسمة لأننا حريصون على الوضع النقدي وعلى الليرة، ولا نريد الانتقال الى حالة أخرى وترك البلد بالفوضى".
الى ذلك أكدت مصادر في التيار أن "المكتب السياسي ناقش هذا الأمر، وفهم أن الرئيس الحريري قدم طرحاً بتبديل وجوه وزارية؛ أولها جبران باسيل، ومن ثم الوزراء: علي حسن خليل، محمد شقير وجمال الجراح، فيما لا يمانع رئيس الحزب الاشتراكي وليد جنبلاط استبعاد الوزير وائل أبو فاعور، وسينتظر الحريري 48 ساعة قبل اتخاذ أي قرار".
وأكدت المصادر أن "علوش الذي صرّح بهذا الكلام بعد جلسة جمعته بالرئيس الحريري فور انتهاء اجتماع المكتب السياسي، لا يُمكن أن يكون قد اجتهد من رأسه"، من دون جزم ما إذا كان الحريري سيتقدم باستقالته فيما لو رُفض طرحه. من جهة أخرى، أكدت مصادر مطلعة أن "لا تعديل وزارياً في الأفق، وأن حزب الله وحركة أمل والتيار الوطني الحر يرفضون حكومة أمر واقع تحت ضغط الشارع والذهاب الى الفراغ"، كما أن أحداً "لا يضمن عودة الحريري لترؤس حكومة جديدة في حال الاستقالة".
ولفتت المصادر الى أن "الحريري يهدف من التعديل إلى استبعاد باسيل، فيما الأخير يقرن خروجه من الحكومة بخروج الحريري منها"، مشيرة إلى أن "الحريري لن يستقيل إلا إذا طلب إليه الأميركيون ذلك، وحتى الآن لا معلومات بأنه يتعرض لضغط سوى في موضوع عدم التعرض للمتظاهرين". 


المصدر: الجديد